هنا طرابلس

في شارع النصر وسط مدينة طرابلس, كانت تسير أختان جميلتان, الكبرى تبدو أكثر ألقاً و نضارة, شعرها الأسود منسدل على ظهرها, بينما تصطبغ نهاية خصلاته باللون الاحمر الناري, رغم ذلك لا تبدو متكلفة حين تبتسم بخجل و تطرق عينيها الى الأرض و ترفع خصلاتها السوداء خلف أذنها بين الحين و الآخر, كانتا تسيران بهدوء كما…