أول عملي-264

  مفروض البنات يعرفوا يعجنوا والاه؟ قالها و أسفر عن ضحكة بدائية لرجل ظننت من فرط جدية طريقته في التدريس أنه لا يضحك أبداً, ضحكة تبدو كمجاملة للضحك ذاته, ثم عاد إلى وجهه الوقور ثانية. ثم كان الدور عليّ, وجدت نفسي أقف وحيدة امام الطاولة و أمامي صينية ممتلئة بالإسمنت و من خلفي مجموعة من…