عام من التدوين

صدفة كان اسمها حين وُلدت و بالصدفة دخلت لاجد انها ذكرى ميلادها الأولى! هي التي كان يمكن لها أن لا تكون. لا أتذكر لما خطر ببالي أن أصنع لنفسي مدونة, لا أدري ما الذي أجبرني في آخر أيام عام 2012 أن آتي إلى هنا و أقوم بإنشاءها حتى يتم اطلاقها بشكل رسمي عام 2013. أعتقد لغرض الكتابة, أو ربما للتورط رسمياً بالكتابة. إذا هي مدونة أنشئت من حب الكتابة الذي أظنه انتهى بنهاية هذا العام كالعديد من الأشياء التي ولدت بحياتي مطلع العام و كتب لها أن تموت.

إقرأ المزيد «

Advertisements