شكر و تقدير للاعتيادية و غير العادية: الخرسانة

الخرسانة في كل مكان من حولنا. هذه ليست بصدفة, على مر القرون استخدمنا الخرسانة لبناء حضارتنا. نحن نستخدم الخرسانة لأنها قوية و متينة و ضخمة و هي الميزات الضرورية إن كنا نتوقع أن نبني اليوم ما يصمد لإستخدامات أجيال المستقبل. بهذه الطريقة, كل جيل بإمكانه أن يبني فوق ما قبله بدل أن يعيد بناء عمل الأجيال السابقة, و هذا ما تعنيه الحضارة.

اليوم البشر يستخدمون الخرسانة أكثر من أي مادة أخرى عدا الماء, و هذا التفوق سمح لنا بأن نعتبرها من المسلمات. فقط تخيل ما الذي يمكنك رؤيته عندما تكون في أي مدينة بالولايات المتحدة الأمريكية, مما تتألف البنايات من حولك؟ مما يصنع السطح الذي تقف عليه؟ الطرق المشغولة التي تأخذ الناس من مكان إلى آخر؟ مما تتكون؟

لقرون عدة كانت هي المادة الأساسية التي أستخدمت لبناء عالمنا. و بسبب هذا الدور الرئيسي فإن الناس من جميع أنحاء العالم لا زال بإمكانهم تلقي جمال البانيثون في روما. فكر في كل أطلال الحضارات السابقة التي لا زالت تسكن في عالمنا. الخرسانة جعلتنا نتواصل مع هؤلاء الذين مشوا علي الأرض من قديم الزمان. إنها تسمح لهم بأن تحيا ذكراهم بيننا, و تسمح لنا بمشاركتهم هذه الأزمنة العظيمة.

جمعية الاسمنت البورتلندي هي مؤسسة معروفة على نطاق واسع في تقنية و اقتصاد و تطبيقات الاسمنت و الخرسانة منذ عام 1916. المؤسسة تعتبر عامها المئوي فرصة للاحتفال لا فقط بالمؤسسة ذاتها و لكن أيضا للتقدم الهائل الذي حققته الصناعة و الدور الذي ستستمر فيه الخرسانة في بناء عالم مرن و و مستديم.

“نريد للناس أن يقدّروا الدور المحوري الذي لعبته الخرسانة في بناء مجتمعاتنا” يقول جيمس جي توسكاس الرئيس و المدير التنفيذي في جمعية الاسمنت البورتلندي “ما يقارب مائة عام مضى أشار رئيس جمعية الاسمنت البورتلندي أنه كما في بقية نشاطات الانسان فإن البناء بالاسمنت يضيف للثروة المستمرة بالمجتمع. اليوم بينما ننظر لنظام النقل واسع النطاق و المدن الرائعة التي بنيناها منذ ذاك الحين و التي تستمر في خدمتنا اليوم و حتى المستقبل, فإننا نرى حقيقة هذه الكلمات.”

بينما يقدم البناء بالخرسانة فوائد متنوعة, فإن بعض من ميزاته لا زالت خارج الحسبان.

“على سبيل المثال, الناس يشعرون بأمان أكثر داخل البنايات الخرسانية” يشير توسكاس. ” منازل الخرسانة المرنة تقاوم الحرائق و بإمكانها تحمّل العواصف. هي أيضا صلبة, صامتة, و قليلة الحاجة الصيانة. الناس لديهم حدس بأن الطرق الخرسانية و الجسور التي تربط مجتمعاتنا متينة و فعالة و تعيش طويلاً.”

و لكن ما الذي ستعنيه لنا الخرسانة بعد مائة عام من الآن؟ كما هو واضح فإن الخرسانة في الحقيقة مادة معقدة و ذات تقنية عالية.

“الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا طوروا بشكل كبير معرفتنا بهذه المادة, من مقياس النانو و حتى التطبيقات الضخمة” يقول توسكاس. “الباحثون أصبحوا قادرين الآن على تمثيل و قياس خواص الخرسانة التي لم نأخذها في الحسبان سابقاً مثل كفاءة الطاقة للطرق الخرسانية و المباني. قاموا ايضا بمد عمل الأساسات بتحسينات أفضل لتطوير عمل و دوام المنشآت الخرسانية.”

“طالما هناك حضارة, سيكون هناك احتياج للخرسانة.” يوجز توسكاس.

—————————–

 المصدر من مقال على صحيفة The Huffington Post

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s