كيف يتحول حفل للتوعية بالتغير المناخي إلى حملة عنف في ليبيا؟

أقيم حفل موسيقى لفرق شبابية ليبية في بنغازي يوم الخامس والعشرين من مارس في جامعة العرب الطبية بتنظيم من طلاب جامعيين كجزء من مشاركة مدينة بنغازي في الحدث العالمي السنوي «ساعة الأرض» والذي تشارك فيه سنوياً ما يقارب 7 آلاف مدينة وقرية عالمياً. وهو جزء من حملة توعية عالمية يشرف عليها الصندوق العالمي للطبيعة، تتمثل بشكل عام بتقليص استخدام الكهرباء إلى الحد الأدنى لمدة ساعة تشمل دعوة لجميع الأفراد والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية والمنظمات والشركات والمباني ذات القيمة الرمزية لعدد كبير من المدن وذلك لرفع الوعي ولإثارة الانتباه العام بضرورة ترشيد الاستهلاك للكهرباء والماء

لكوننا نعيش اليوم في واقع مليء بتحديات إنتاج الطاقة وتوفير مصادر المياه المستدام بحيث تكون مواكبة للتأثيرات التغيرات المناخة بالعالم المرتبطة بشكل كبير بزيادة نسب الغازات الدفيئة بالغلاف الجوي المكونة لظاهرة الاحتباس الحراري للكرة الأرضية.تعتبر ليبيا من الدول المتأثرة بتهديدات التغير المناخي بشكل أساسي من ناحية وفرة الموارد المائية، حيث أن زيادة أيام الجفاف بالبلاد وارتفاع درجات الحرارة صيفاً بالإضافة لضعف معدلات هطول الأمطار خلال السنوات الخمسين الأخيرة مع زيادة التعداد السكاني يؤدي لارتفاع الطلب على المياه في الاستعمالات الحضرية والري الزراعي

إقرأ المزيد «

Advertisements