هل الماء هو الكربون القادم؟

 مقالة مترجمة عن Is Water the Next Carbon?من موقع HBR

نحن جميعاً نتعامل مع وجود الماء كشيء بديهي. على الرغم من أن المياه عنصر حساس لحياة الإنسان، والنظام البيئي كعملية أساسية أو كمدخل إنتاجي بمجال الصناعة. هو مورد لا يفكر العديد منا بحماس حول إدارته. ومن بين كل قضايا البيئة، فهو الأقل إثارةً للجدل. ولكن حين لا يعد من وجود للمياه بالمنطقة، فأنت لا تحتاج للعلماء ليقوموا بإبلاغك.

من الضروري على الشركات تطوير استراتيجيات لإدارة هذا المورد الهام حينما أصبح اجهاد المياه أداة قياسية للعديد من مناطق العالم. كنقطة بداية، بعض الشركات أصبحت تتبنى “البصمة المائية” لتتحرى أين تصبح أعمالهم في سلسلة القيمة معرضة للضعف.

ألا يبدو هذا مألوفاً؟ ألم نمر بهذا المسار سابقاً مع الطاقة وانبعاثات الكربون؟ من السهل جداً وصف الماء بكونه “الكربون الجديد” والعديدون قد فعلوا، ولكنهما ليسا ذات الشيء. قبل أن نوضح أسباب الاختلاف، دعونا نلقي نظرة نحو بعض التقارير المنشورة مؤخراً التي توضح كيف أصبح عالم الاعمال يتبنى هذه التحديات.

مشروع “الكشف عن الكربون” The Carbon Disclosure Project (CDP) كان ناجحاً جداً في فرض تقييم البصمة الكربونية على الشركات، تطوير استراتيجيات للكربون، ووضع أهداف للتقليل منه، والحد من انبعاثاته. والآن قام المشروع بتحويل انتباهه نحو المياه أيضاً ومؤخراً أصدر نتائج أول استبياناته حول الكشف عن المياه Water Disclosure (WD).

هنا نسلط الضوء على بعض جوانب تقرير 2010 CDP WD الذي شمل 302 شركة من كبرى شركات العالم. ومن بين الاستجابات كان التالي..

-50% من الشركات تتوقع مخاطر قصيرة المدى متعلقة بالمياه (من سنة إلى خمسة سنوات) مع 39% مما يعانون بعض الآثار حالياً مثل تعطيل العمليات بسبب الفيضانات او الجفاف، تدني جودة المياه، وارتفاع أسعار المياه.

-67% منهم قاموا بالبلاغ عن مشاكل متعلقة بالمياه على مستوى مجلس الإدارة أو اللجنة التنفيذية.

-89% منهم طوروا سياسات مائية محددة وخطط واستراتيجيات.

-60% منها وضعوا أهداف أداء مرتبطة بالمياه.

CDP WD ليس المشروع الوحيد، فقد صدرت العديد من التقارير حول مخاطر المياه وفرصها.

– Murky Waters: تقارير الشركات حول مخاطر المياه، (Ceres)

– The Ripple Effect: مخاطر المياه في سوق سندات البلديات، (Ceres)

– Water Futures (SAB Miller)

– Charting our Water Future، (2030 Water Resources Group)

الخلاصة المرجعية لكل هذه التقارير بصفة عامة هي كالتالي:

-الطلب على المياه يزداد، جودة المياه تقل

-التغير المناخي سيؤثر على وفرة المياه

-السعر لا يعكس التكلفة الحقيقية للماء (مما يسبب في تقليص هائل في استثمارات البنية التحتية)

-القطاع العام والخاص يحتاج إلى تطوير طرق جديدة لإدارة المياه.

عودةً إلى المياه والكربون وبفهم أن حركة الأعمال بحاجة إلى الأخذ في الاعتبار المخاطر والفرص الملازمة لإدارة ضغوط الموارد الطبيعية، فإنها قد قامت بعرض تحديات متشابهة. ولكننا نرى اختلافات إضافية أساسية بين الاثنين:

-الكربون قابل للتبديل ولكن المياه ليست كذلك: والقضايا البيئية المتعلقة بانبعاثات الكربون بالأساس هي ذاتها في كل مكان على الكوكب.

-على النقيض من ذلك، تعتبر الجغرافيا والزمن جوانب حرجة في وفرة وإدارة المياه. كل مشاكل المياه محلية وأي استراتيجية مائية عالمية بالإمكان تطبيقها بالفعل في كل مستجمع مائي.

-للمياه بعد اجتماعي وثقافي قوي. العديد من البشر يؤمنون في “حق الإنسان في الماء” الامر الذي يجعل تسعير هذا المورد أصعب من وضع تسعير للكربون.

-المياه هي بشكل أساسي مورد متجدد، نحن فقط بحاجة لتسعير المياه بناءً على قيمتها وأن نتأكد باننا لا نقوم بإداراتها باعتبارها سلعة معدة للرمي بعد الاستعمال.

-أخيرا، ولنكون واضحين وبشكل بديهي، فإن المياه مرغوبة، مفيدة وضرورية.

بالنظر لهذه الاختلافات الكبيرة، سيكون من المحبذ أن نقول بأن الشركات الكبيرة بحاجة إلى تطوير استراتيجية مستقلة للمياه. ولكن عوضاً عن ذلك نحن نوصي باستراتيجية مائية مدمجة مع استراتيجيات الطاقة والكربون وموارد أخرى، كل ذلك أثناء التنقل بين الاختلافات التي تحكمهم.

إن المستثمرين من خلف CDP يفهمون حتمية عالم الأعمال للإدارة الجيدة للمياه، كما تعمل بعض الشركات بأكبر قد ممكن لكسب حلول للمشكلة.

إلى أي مدى منظمتك واعية بمخاطرها وفرصها؟ الآن هو أفضل وقت للإجابة عن هذا السؤال. لم يفت الوقت بعد.

Advertisements

شكر و تقدير للاعتيادية و غير العادية: الخرسانة

الخرسانة في كل مكان من حولنا. هذه ليست بصدفة, على مر القرون استخدمنا الخرسانة لبناء حضارتنا. نحن نستخدم الخرسانة لأنها قوية و متينة و ضخمة و هي الميزات الضرورية إن كنا نتوقع أن نبني اليوم ما يصمد لإستخدامات أجيال المستقبل. بهذه الطريقة, كل جيل بإمكانه أن يبني فوق ما قبله بدل أن يعيد بناء عمل الأجيال السابقة, و هذا ما تعنيه الحضارة.

اليوم البشر يستخدمون الخرسانة أكثر من أي مادة أخرى عدا الماء, و هذا التفوق سمح لنا بأن نعتبرها من المسلمات. فقط تخيل ما الذي يمكنك رؤيته عندما تكون في أي مدينة بالولايات المتحدة الأمريكية, مما تتألف البنايات من حولك؟ مما يصنع السطح الذي تقف عليه؟ الطرق المشغولة التي تأخذ الناس من مكان إلى آخر؟ مما تتكون؟

لقرون عدة كانت هي المادة الأساسية التي أستخدمت لبناء عالمنا. و بسبب هذا الدور الرئيسي فإن الناس من جميع أنحاء العالم لا زال بإمكانهم تلقي جمال البانيثون في روما. فكر في كل أطلال الحضارات السابقة التي لا زالت تسكن في عالمنا. الخرسانة جعلتنا نتواصل مع هؤلاء الذين مشوا علي الأرض من قديم الزمان. إنها تسمح لهم بأن تحيا ذكراهم بيننا, و تسمح لنا بمشاركتهم هذه الأزمنة العظيمة.

إقرأ المزيد «